التخطي إلى المحتوى

المعروف أن الصين قديماً تحافظ على صدارتها ضمن أفضل التصنيفات العالمية وذلك فى مجال الحواسيب العملاقة والتي تسمي سوبر كمبيوتر top500، حيث تم ذلك الاختيار عبر معيار لينباك Linpack، والذي يصدر مرتين فى العام الواحد وجاء الولايات المتحدة الأمريكية بالمركز الثاني ضمن نفس القائمة من الحواسيب العملاقة.

الحواسيب العملاقة: تتصدر الصين عن الولايات المتحدة ضمن هذه الحواسيب

تتصدر الصين عن الولايات المتحدة حيث تتصدر بحوالي 202 من الحواسيب العملاقة، حيث ارتفع عدد الحواسيب منذ ستة شهر لحوالي 43 حاسب عملاق، وعلى الصعيد الأخر تراجع عدد الحواسيب العملاقة للولايات المتحدة بحوالي 25 حاسب عملاق، وفازت الصين عن الولايات حتى من ناحية الأداء الكلي لهذه الحواسيب العملاقة.

وتؤكد هذه الإحصائية بان هناك تطور كبير فى بلاد الصين فى السنوات الأخيرة بالنسبة للحواسب العملاقة، حيث ترتبط هذه الحواسب بالقدرات الصناعية والعسكرية،حيث من خلال هذه الحواسيب يمكنك تشغيل مباني بأكملها كما أنها تستخدم فى الآلاف من المعالجات، كما تستخدم فى تنبؤات الطقس ومحاكاة التفجيرات الخاصة بالأسلحة النووية، كما تستخدم فى أي تصميم يخص الطائرات.

كما تستعد شركة الفضاء الأمريكية المعروفة تحت مسمي ناسا NASA، من خلال عمل الحواسيب العملاقة من اجل المتغيرات المناخية والديناميكية الهوائية، حيث تريد ان تطير الطائرة بدون طيار، حيث تم انعقاد مؤتمر للحديث عن هذا الموضوع العملاق فى ولاية كولورادو  الأمريكية.

ويقام التصنيف العالمي للحواسيب العملاقة مرتين فى العام الواحد وذلك فى مختبر لورانس بيركلي الوطني، وجامعة تينيسي  بالإضافة إلى شركة بروميتيوس، ويتم اختيار أفضل الحواسيب العملاقة وفقاً لاختيار معيار لينباك Linpack، وفى هذا العام صنفت الصين كأسرع جهازي كان الأول تحت مسمي Sunway TaihuLight، والذي قام بتصميم هذا الحاسب مركز البحوث الوطني بالصين لهندسة الحواسيب والتكنولوجيا،والحاسب الثاني والذي عرف تحت مسمي Tianhe-2 الصيني والذي يحتوي على قدره معالجة تبلغ حوالي 33.9 بيتافلوب، ومتواجد بالمركز الوطني للحوسبة والمتواجد فى مدينة غوانزو، والذي حافظ على المركز الأول لمده ثلاث سنوات متتالية إلى أن تراجع فى هذه السنة للمركز الثاني، وجاء بالمركز الثالث الحاسب العملاق Piz Daint.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.